دليل لإدارة مزانيات و إدخار العائلات

من المشاكل التي تواجهها العائلة المغربية: تدبير الميزانية المنزلية، من خلال هذا المقال سنحاول تقريبكم من كيفية تسوية وضعيتكم المالية وتزويدكم ببعض النصائح. إن مصدر هذه المشاكل يكمن في سوء تدبير الموارد المالية، لذلك وجب وضع بعض القيود وتوعية جميع أفراد العائلة لتفادي الديون.
تعريف الميزانية 
الميزانية هي وضع خطة معينة لتدبير الموارد وتخصيص مبلغ مالي معين لكل المصاريف العائلية، وبالتالي يمكن تقسيم الميزانية إلى 3 مكونات:
الدخل: وهو كل الموارد المالية والغير مالية التي تحصل عليها العائلة إما من عمل ما أو من استثمار معين.
المصروفات: وهي كل الحاجيات الأساسية والثانوية التي يجب على الأسرة تلبيتها وتغطية تكاليفها.
الإذخار: وهو ما تبقى من دخل بعد تغطية كل المصاريف الشهرية وسنوية ويكمن دور حدة الإذخار في تغطية مصاريف أخرى قد تكون مصاريف عطلة أو للمواجهة مصاريف غير متوقعة (حالات طوارئ …).
أهداف وضع ميزانية: 
تمكنكم ميزانية العائلية من تحديد الحاجيات والموارد الأساسية والثانوية التي تقف عليها العائلة ومن تم تحديد الأولويات وتوقع التكاليف المستقبلية وتخصيص النفقات الخاصة لها، والإذخار لتلبية حاجيات أخرى.
طريقة إعداد ميزانية الأسرة: 
يبدأ الإعداد بتحديد فئات الميزانية التي ستحتاجها ومن تم تدوين بيانات ميزانية المنزل وإنشاء الحوافز لضمان نجاح خطة الميزانية.
تحديد فئات الميزانية
يمكنكم تقسيم ميزانيتكم إلى 3 فئات:
نفقات المنزل: وهي جميع الفواتير المتعلقة بحاجيات المنزل، مثل فاتورة الماء والكهرباء والاتصالات …
نفقات المعيشة: وهي جميع المصاريف المتعلقة بالطعام والمنتجات المتعلقة بالنظافة والعناية الشخصية والمواصلات والملابس.
نفقات الاجتماعية: وهي المصاريف المتعلقة بالحياة الاجتماعية أو المصروف الخاص ويمكن تحديد هذه الفئة حسب نمط عيش العائلة.
تدوين بيانات ميزانية المنزل
في هذه المرحلة وبعد تحد كل النفقات الأساسية والثانوية وتحديد الأولويات، وجب عليكم الأن تدوين وتوزيع دخلكم على مجموع نفقات.
عند حسم هذه النفقات من الدخل العائلة يجب الحرص على ترك احتياطي للإذخار أو لمواجهة مصاريف غير متوقعة. إذا تبين أنه لا يمكن ترك احتياطي بتوقعات التي وضعتم، يستوجب عليكم مراجعة نفقتكم ونمط عيشكم لملائمة دخلكم مع الحرص على ترك احتياطي للإذخار.
إنشاء الحوافز
بعد وضع الميزانية ولضمان نجاحها وجب تتبعها في جميع مراحلها ومراجعتها كل أسبوع، لتفادي أي انحراف وإرجاع المياه إلى مجاريها قبل فوات الأوان، ويمكن إنشاء نضام حوافز، فمثلا إذا تمكنتم من إذخار مبلغٍ خلال أسبوع يمكنكم مكافأة عائلتكم بشراء حلوى أو اصطحابهم للعشاء في مطعم، أو القيام بنشاط ما لإعطاء مثال على حسن السلوك وتجلياته، ولتربية أنفسكم وأطفالكم على هذا السلوك. على الرغم من أنا الإنفاق على الهدايا الصغيرة يزيد التكاليف إلا أنه يعود على الفرد وعلى العائلة بنتائج حسنة في أوقات لاحقة.

Comments are closed.

Call Now Button